منتدى محمد راجح
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول
نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

فاللهم اعز الاسلام والمسلمين

مرحبآ بكم فى منتدى يدعوا الى التوبة وطريق الجنه بعون الله


منتدى محمد راجح

نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فان ابتغينا العزة بغيرة ازلنا الله
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- وصلى اللهم على سيدنا محمد.

شاطر | 
 

 الرئيسية >> صحة >> اخبار وتقارير سرطان الثدي من أكثر الامراض انتشارا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضوى حلمى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 150
تاريخ الميلاد : 01/01/1983
تاريخ التسجيل : 27/01/2011
العمر : 34

مُساهمةموضوع: الرئيسية >> صحة >> اخبار وتقارير سرطان الثدي من أكثر الامراض انتشارا   الإثنين فبراير 28, 2011 7:45 pm

عتبر سرطان الثدي من أكثر أمراض السرطان انتشارا بين
النساء في العالم. وحسب الإحصائيات الأخيرة فقد اتضح ان واحدة من كل 14
امرأة عربية في البلاد تصاب بسرطان الثدي في مرحلة ما من حياتها.
جمعية
الجليل اخذوا الأمر بجدية كبيرة وقاموا بحملة واسعة لمحاربة سرطان الثدي.
والهدف من هذه الحملة الكبيرة على الصعيد الإعلامي توعية النساء حول
أمكانية الكشف المبكر وعلاج المرض. وفي إطار هذه الحملة تقوم الجمعية
بدورات مهنية، ندوات،توعية إعلامية،منشورات توعية وغيرها من الفعاليات.



التقينا
بمركزة مشروع سرطان الثدي في جمعية الجليل الآنسة أميرة عثمان وتحدثنا
معها عن دور الجمعية في هذا الموضوع فحدثتنا قائلة : "تهدف جمعية الجليل
الى نشر التوعية حول سرطان الثدي وذلك عن طريق حملة واسعة تحت عنوان "حياتك
بين يديك", التي تهدف الى نشر التوعية حول أهمية الكشف المبكر وتوفير
معلومات مهمة حول مرض سرطان الثدي."



وعن التوعية والإجراءات التي يجب على النساء العربيات اتخاذها للكشف المبكر لسرطان الثدي قالت الآنسة أميرة عثمان :
على كل امرأة إتباع خطة وقائية للكشف المبكر والتي تشمل ثلاث خطوات:
1.
إجراء فحص طبي يدوي للثدي لدى طبيب/ة مختص/ة مرة كل سنة ابتدءا من جيل
30. هذا الفحص هو الأكثر أهمية لان التغيرات الدقيقة في انسجة الثدي تحتاج
الى مهارة حسية يستشعرها الطبيب المؤهل لأجراء هذا الفحص. يتم الفحص في
وضعيتي الجلوس والاستلقاء و يستغرق دقائق معدودة.
ننصح المرأة بالتوجه
برفقة زوجها او قربية لها او ان تطلب من الممرضة ان تتواجد الى جانبها طوال
فترة الفحص في حال لم تتوفر أمكانية التوجه الى طبيبة.
2. أجراء فحص
أشعة خاص بالثدي (المموجرافيا): اثبت فحص ميموجرافيا الثدي انه الوسيلة
الناجعة الوحيدة المتوفرة حاليا للتشخيص المبكر ويعتبر وسيلة تشخيص
استكماليةً لفحص الطبيب ولتقييم نتائجه. هذا الفحص عبارة عن صورة أشعة
يمكنها ان تكشف عن الأورام الصغيرة التي يصعب اكتشافها عن طريق اللمس.
الفحص يجرى للنساء اللواتي لا يعانين أعراضا مبكرة والغرض منه كشف سرطان
الثدي في مرحلة مبكرة والتي نشهد فيها تغيرات خبيثة أولية في الثدي مثل
الكتل الصغيرة التي لا يمكن تحسسها. فحص الأشعة هو فحص سريع وامن ويستغرق
دقائق معدودة فقط. يقدم الفحص مجانا بضمن سلة الخدمات الصحية لدى جميع
صناديق المرضى للنساء ما بعد سن الخمسين.
ينصح بأجراء الفحص:
•مرة كل 2-3 سنوات لكل امرأة ما بين سن 40-50 سنة
•مرة كل سنة لكل امرأة في سن 50 وما فوق
•للنساء اللواتي أصيبت إحدى أفراد عائلاتهن بسرطان الثدي يوصى بإجراء الفحص مرة كل سنة ابتدءا من جيل 40 سنه.
3.
على كل امرأة الانتباه للتغيرات في الثدي وأجراء فحص ذاتي شهريا ابتدءا
من جيل 20 سنة: يتطلب هذا فقط ان تنتبه المرأة الى التغيرات الطبيعية التي
قد تحدث في جسدها وخاصة في الثديين. تذكري ان معظم التغيرات في الثدي تعتبر
غير خبيثة وعابرة في مراحل العمر المختلفة كجيل المراهقة، الحمل، الرضاعة
وتغيرات مرتبطة بالدورة الشهرية. ينصح بعدم الاعتماد على الفحص الذاتي فقط
واستشارة الطبيب عند الشعور بأي تغيرات.
يجب عدم الاعتماد على الفحص
الذاتي فقط لان تحسس الورم في مراحله المبكرة يحتاج الى مستوى عال من
الخبرة الحسية لتشخيص ورم صغير الحجم في الثدي.
جمعية الجليل والتي أخذت
على عاتقها توعية النساء العربيات من خطر سرطان الثدي ستصدر نشرة خاصة بها
ستكون إرشادات وتوعية للنساء العربيات. وسيقوم طاقما خاصا من المختصين
والمختصات بعقد ندوات خاصة للنساء في المدن والقرى العربية لتداول هذا
الموضوع الهام وخطر في نفس الوقت.
وبإمكانك عزيزتي المرأة ان تقومي
بالفحص الذاتي للثدي لاكتشاف بعض الظواهر الأولية لسرطان الثدي وتذكري
عزيزتي المرأة إن من الضروري إجراء الفحص الذاتي مرة كل شهر في اليوم
السادس أو السابع من الدورة الشهرية ، حيث يمكن إجراء هذه الخطوات خلال
الاستحمام وذلك على النحو التالي :
1) قفي أمام المرآة وافحصي ثدييك إذا كان هناك أي شيء غير عادي.
2) ضعي يديك خلف رأسك واضغطي بهما الى الأمام دون تحريك رأسك وأنت تراقبين نفسك أمام المرآة.
3) ضعي يديك على الوسط وانحني قليلاً مع ضغط الكتفين والمرفقين الى الأمام.
4)
ارفعي يدك اليسرى وابدئي باستخدام يدك اليمنى في فحص الثدي الأيسر من
القسم الخارجي وبشكل دائري حتى الحلمة مع التركيز على المنطقة بين الثدي
والإبط ومنطقة تحت الإبط.
5) اضغطي بلطف على الحلمة للتأكد اذا كان هناك أي إفرازات.
6) أعيدي الخطوتين السابقتين على الثدي الأيمن.
7) تعاد الخطوتان السابقتان عند الاستلقاء على الظهر.
اذا
وجدت علامات غير طبيعية مثل ورم موضعي، تغير في شكل أو حجم الثدي، انخفاض
أو نتوآت على الجلد، تغير في لون الجلد أو خروج إفرازات خاصة الدموية منها
من الحلمة، خلال الفحص الذاتي عليك بمراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضوى حلمى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 150
تاريخ الميلاد : 01/01/1983
تاريخ التسجيل : 27/01/2011
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: الرئيسية >> صحة >> اخبار وتقارير سرطان الثدي من أكثر الامراض انتشارا   الإثنين فبراير 28, 2011 7:46 pm

رضوى حلمى كتب:
عتبر سرطان الثدي من أكثر أمراض السرطان انتشارا بين
النساء في العالم. وحسب الإحصائيات الأخيرة فقد اتضح ان واحدة من كل 14
امرأة عربية في البلاد تصاب بسرطان الثدي في مرحلة ما من حياتها.
جمعية
الجليل اخذوا الأمر بجدية كبيرة وقاموا بحملة واسعة لمحاربة سرطان الثدي.
والهدف من هذه الحملة الكبيرة على الصعيد الإعلامي توعية النساء حول
أمكانية الكشف المبكر وعلاج المرض. وفي إطار هذه الحملة تقوم الجمعية
بدورات مهنية، ندوات،توعية إعلامية،منشورات توعية وغيرها من الفعاليات.



التقينا
بمركزة مشروع سرطان الثدي في جمعية الجليل الآنسة أميرة عثمان وتحدثنا
معها عن دور الجمعية في هذا الموضوع فحدثتنا قائلة : "تهدف جمعية الجليل
الى نشر التوعية حول سرطان الثدي وذلك عن طريق حملة واسعة تحت عنوان "حياتك
بين يديك", التي تهدف الى نشر التوعية حول أهمية الكشف المبكر وتوفير
معلومات مهمة حول مرض سرطان الثدي."



وعن التوعية والإجراءات التي يجب على النساء العربيات اتخاذها للكشف المبكر لسرطان الثدي قالت الآنسة أميرة عثمان :
على كل امرأة إتباع خطة وقائية للكشف المبكر والتي تشمل ثلاث خطوات:
1.
إجراء فحص طبي يدوي للثدي لدى طبيب/ة مختص/ة مرة كل سنة ابتدءا من جيل
30. هذا الفحص هو الأكثر أهمية لان التغيرات الدقيقة في انسجة الثدي تحتاج
الى مهارة حسية يستشعرها الطبيب المؤهل لأجراء هذا الفحص. يتم الفحص في
وضعيتي الجلوس والاستلقاء و يستغرق دقائق معدودة.
ننصح المرأة بالتوجه
برفقة زوجها او قربية لها او ان تطلب من الممرضة ان تتواجد الى جانبها طوال
فترة الفحص في حال لم تتوفر أمكانية التوجه الى طبيبة.
2. أجراء فحص
أشعة خاص بالثدي (المموجرافيا): اثبت فحص ميموجرافيا الثدي انه الوسيلة
الناجعة الوحيدة المتوفرة حاليا للتشخيص المبكر ويعتبر وسيلة تشخيص
استكماليةً لفحص الطبيب ولتقييم نتائجه. هذا الفحص عبارة عن صورة أشعة
يمكنها ان تكشف عن الأورام الصغيرة التي يصعب اكتشافها عن طريق اللمس.
الفحص يجرى للنساء اللواتي لا يعانين أعراضا مبكرة والغرض منه كشف سرطان
الثدي في مرحلة مبكرة والتي نشهد فيها تغيرات خبيثة أولية في الثدي مثل
الكتل الصغيرة التي لا يمكن تحسسها. فحص الأشعة هو فحص سريع وامن ويستغرق
دقائق معدودة فقط. يقدم الفحص مجانا بضمن سلة الخدمات الصحية لدى جميع
صناديق المرضى للنساء ما بعد سن الخمسين.
ينصح بأجراء الفحص:
•مرة كل 2-3 سنوات لكل امرأة ما بين سن 40-50 سنة
•مرة كل سنة لكل امرأة في سن 50 وما فوق
•للنساء اللواتي أصيبت إحدى أفراد عائلاتهن بسرطان الثدي يوصى بإجراء الفحص مرة كل سنة ابتدءا من جيل 40 سنه.
3.
على كل امرأة الانتباه للتغيرات في الثدي وأجراء فحص ذاتي شهريا ابتدءا
من جيل 20 سنة: يتطلب هذا فقط ان تنتبه المرأة الى التغيرات الطبيعية التي
قد تحدث في جسدها وخاصة في الثديين. تذكري ان معظم التغيرات في الثدي تعتبر
غير خبيثة وعابرة في مراحل العمر المختلفة كجيل المراهقة، الحمل، الرضاعة
وتغيرات مرتبطة بالدورة الشهرية. ينصح بعدم الاعتماد على الفحص الذاتي فقط
واستشارة الطبيب عند الشعور بأي تغيرات.
يجب عدم الاعتماد على الفحص
الذاتي فقط لان تحسس الورم في مراحله المبكرة يحتاج الى مستوى عال من
الخبرة الحسية لتشخيص ورم صغير الحجم في الثدي.
جمعية الجليل والتي أخذت
على عاتقها توعية النساء العربيات من خطر سرطان الثدي ستصدر نشرة خاصة بها
ستكون إرشادات وتوعية للنساء العربيات. وسيقوم طاقما خاصا من المختصين
والمختصات بعقد ندوات خاصة للنساء في المدن والقرى العربية لتداول هذا
الموضوع الهام وخطر في نفس الوقت.
وبإمكانك عزيزتي المرأة ان تقومي
بالفحص الذاتي للثدي لاكتشاف بعض الظواهر الأولية لسرطان الثدي وتذكري
عزيزتي المرأة إن من الضروري إجراء الفحص الذاتي مرة كل شهر في اليوم
السادس أو السابع من الدورة الشهرية ، حيث يمكن إجراء هذه الخطوات خلال
الاستحمام وذلك على النحو التالي :
1) قفي أمام المرآة وافحصي ثدييك إذا كان هناك أي شيء غير عادي.
2) ضعي يديك خلف رأسك واضغطي بهما الى الأمام دون تحريك رأسك وأنت تراقبين نفسك أمام المرآة.
3) ضعي يديك على الوسط وانحني قليلاً مع ضغط الكتفين والمرفقين الى الأمام.
4)
ارفعي يدك اليسرى وابدئي باستخدام يدك اليمنى في فحص الثدي الأيسر من
القسم الخارجي وبشكل دائري حتى الحلمة مع التركيز على المنطقة بين الثدي
والإبط ومنطقة تحت الإبط.
5) اضغطي بلطف على الحلمة للتأكد اذا كان هناك أي إفرازات.
6) أعيدي الخطوتين السابقتين على الثدي الأيمن.
7) تعاد الخطوتان السابقتان عند الاستلقاء على الظهر.
اذا
وجدت علامات غير طبيعية مثل ورم موضعي، تغير في شكل أو حجم الثدي، انخفاض
أو نتوآت على الجلد، تغير في لون الجلد أو خروج إفرازات خاصة الدموية منها
من الحلمة، خلال الفحص الذاتي عليك بمراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرئيسية >> صحة >> اخبار وتقارير سرطان الثدي من أكثر الامراض انتشارا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محمد راجح  :: عيادة المنتدى-
انتقل الى: