منتدى محمد راجح
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته

عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول
نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

فاللهم اعز الاسلام والمسلمين

مرحبآ بكم فى منتدى يدعوا الى التوبة وطريق الجنه بعون الله


منتدى محمد راجح

نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فان ابتغينا العزة بغيرة ازلنا الله
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللهم اجمع كلمة المسلمين، اللهم وحد صفوفهم، اللهم خذ بأيديهم إلى ما تحبه وترضاه، اللهم أخرجهم من الظلمات إلى النور، اللهم أرهم الحق حقاً وارزقهم اتباعه، وأرهم الباطل باطلاً وارزقهم اجتنابه -- اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا، وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، برحمتك يا أرحم الراحمين -- وصلى اللهم على سيدنا محمد.

شاطر | 
 

 صلاح فضل:عادل إمام تملق السلطة بلا مبرر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضوى حلمى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 150
تاريخ الميلاد : 01/01/1983
تاريخ التسجيل : 27/01/2011
العمر : 34

مُساهمةموضوع: صلاح فضل:عادل إمام تملق السلطة بلا مبرر    الثلاثاء مارس 08, 2011 6:48 pm

سواء كنت مثقفا‏,‏ أو لم تكن‏,‏ فأنت مدعو لقراءة هذا الحوار‏!‏ فالدكتور صلاح فضل عضو مجمع اللغة العربية وأستاذ النقد الأدبي الشهير لايسكن الأبراج العاجية للمثقفين‏.‏



..‏ لكنه يراقب ويرصد ويشتبك‏,‏ ينزل إلي الشارع ويلتحم بمشكلاته‏,‏ فيراها عن قرب‏,‏ ثم يتحدث‏. فتتفق معه أو تختلف‏.‏ قبل بداية الحوار طلب مني الدكتور فضل توجيه الاتهامات اليه‏,‏ حول ما اذا كان قد توقع الثورة أو بشر بها‏,‏ وكيف رآها وتعامل مع أبناء الجيل الذي قام بها؟ وأسئلة عديدة اعتبر هو أنه لابد من طرحها علي المثقفين حاليا‏.‏
وعلي مدار أكثر من70 دقيقة طاف بي محدثي علي كل جوانب المشهد الحالي في مصر‏,‏ لذا فانني سأترك القاريء مع كلماته‏,‏ التي سنعرضها في صورة لقطات تلقي بقعا في الضوء الكاشف هنا وهناك‏!‏
‏>‏ لكي أكون دقيقا‏,‏ فانني أقول اني حلمت بالثورة وتمنيتها واشتد شوقي اليها‏,‏ لكن لم أتوقعها‏,‏ والفرق كبير بين الحلم والأمل والتوقع‏!‏
‏>‏ الثورة كانت مفاجأة بكل المقاييس‏,‏ كنت أري بوادرها عندما أشاهد التجمعات الفئوية البسيطة في ميدان التحرير‏,‏ وفي الاسكندرية عقب حادث خالد سعيد‏,‏ وكنت لا أشعر بأن هناك حالة غليان في مصر‏,‏ وأنه لابد أن يصل إلي الفوران عندما يطفح الكيل‏,‏ لكن كيف؟‏!‏ كان هذا هو السؤال الذي يؤرقنا جميعا‏.‏
‏>‏ معظم الناس كانوا يتحدثون عن انفجار يمكن أن يحدث‏,‏ لكنه انفجار عشوائي مدمر يخيفوننا به‏,‏ وعندما نتوقعه كنا نتمتم‏:‏ لا قدر الله‏,‏ سلمت مصر‏!‏
‏>‏ عندما تفجر شباب التحرير‏,‏ ببراءته وطهره وثوريته‏,‏ ونزل الميدان لكي يطالب بالتغيير بطريقة سلمية حضارية شعرت أنني شخصيا قد ردت لي كرامتي‏,‏ بعد أن كنت هذه الكلمة‏(‏ الكرامة‏)‏ قد غابت تقريبا عن صفحة الحياة المصرية‏,‏ وأصبح المواطن العادي لا كرامة له‏.‏
‏>‏ النظام السابق حول التعليم والصحة وحق المواطنة التي سلع تباع وتشتري‏,‏ وعندما نري وزراء يجاهرون بأنهم يشترون الأصوات والضمائر في الانتخابات بدفع الرشاوي من أموال الدولة فان هذا لايوصف سوي بأنه‏(‏ فجر سياسي‏)‏ ـ بضم الفاء ـ لانظير له في العالم‏!‏
‏>‏ كنت أتألم في داخلي عندما أري حركة المرور مشلولة لأن الرئيس سيتفضل وينزل إلي الشارع‏,‏ بينما يقف مئات من الشباب يعطون ظهورهم للطريق ليكونوا مجرد‏(‏ ديكور‏)‏ لموكب الرئيس‏,‏ فيما يعد أكبر اهدار لطاقاتهم وكرامة الانسان المصري عموما‏,‏ وكنت أظن أننا تعودنا علي أخلاق العبيد‏,‏ وأنه سيطول انتظارنا كي نتحرر‏,‏ ولكن لحسن الحظ لم يطل الانتظار‏!‏
‏>‏ بعض المثقفين كانوا غارقين في النماذج الماضوية‏,‏ مثل المشروع القومي لجمال عبدالناصر‏,‏ وتصوروا أن الفترة الناصرية هي الحلم الوطني الذي ينبغي تجريده‏,‏ وهو تصور واهم وباطل وغير مستقبلي أما البعض الآخر فاعتبر ان الدولة الدينية هي الحل‏,‏ وأن عمر بن الخطاب ينبغي أن يبعث الآن ليقيم العدل في الأرض‏,‏ لكن من البلاهة والغفلة والجهل بالتاريخ العربي والاسلامي أن نتصور ان الدولة الاولي في عهد الراشدين هي التي ستحل مشاكلنا الآن أو ستجعلنا دولة عظمي‏.‏
‏>‏ قلة من المثقفين أدركت أن مستقبل شعوب الأرض كلها مرهون بالديمقراطية‏,‏ تلك الآلية الجديدة في تاريخ الحضارة الانسانية‏,‏ التي اكتشفها البشر والدول منذ ما لايزيد علي قرنين من الزمان‏,‏ وأنها هي التي تضمن نظاما سياسيا لا تتغول فيه السلطة‏,‏ ويتيح التداول وتصحيح الاخطاء كلما وقعت‏,‏ وكان امام المثقفين الليبراليين في القرن الماضي كله هو نجيب محفوظ‏,‏ وقد آمنت بالديمقراطية كمفتاح للمستقبل الحقيقي منذ عدة عقود‏.‏
‏>‏ بعض الأدباء قبل الثورة كانوا ممن يستبصرون المستقبل بلماحية وذكاء‏,‏ ويشيرون إليه بوضوح‏,‏ وقد ظفروا نتيجة لذلك بشهرة مباغتة أدهشت بعض النقاد‏,‏ وأنكروها مثل حالة علاء الاسواني الذي تجلت في كتابته الروائية ومقالاته السياسية‏.‏
‏>‏ قبل شهرين فقط من الثورة أعطاني محمد سلماوي‏(‏ مخطوط‏)‏ روايته الجديدة‏(‏ أجنحة الفراشة‏)‏ قبل نشرها‏,‏ وكانت تنطوي علي نبوءة الثورة مثلما حدثت في جزء كبير منها‏,‏ وهي تتحدث في مطلعها عن مظاهرة في ميدان التحرير‏(‏ يضحك الدكتور فضل ثم يكمل‏)‏ وأن زوجة أحد قادة الحزب الحاكم كانت في طريقها إلي المطار لكن المظاهرة أعاقتها‏,‏ فاتصلت بزوجها الذي استخدم نفوذه باعطاء أمر للضباط الذين يحاصرون المظاهرة لكي يفسحوا الطريق لزوجته‏.‏
وتصل السيدة إلي المطار للسفر إلي ايطاليا لحضور حفل عرض للأزياء‏,‏ وعلي الطائرة تلتقي بالمصادفة بأحد قادة المعارضة‏,‏ ويدور بينهما حوارات ولقاءات‏,‏ وفي غضون ذلك تنجح الثورة بالفعل في استخدام الرسائل القصيرة عبر التليفونات المحمولة‏(‏ لم يتنبأ سلماوي بموقع فيس بوك‏)‏ ثم يستدعي النظام الجيش لقمع المتظاهرين لكن الجيش ينضم للثورة وينتهي إلي ما انتهي اليه الجيش المصري من الاعتراف بحق الشعب ومطالبه المشروعة‏!‏
‏>‏ حكي لي سلماوي أنه عرض أوراق الرواية علي ثلاثة نقاد كنت أحدهم‏,‏ لكن الأول نصحه بالا ينشرها لانها ستسبب له المتاعب‏,‏ والثاني لم يكتف بذلك بل حذر الناشر من الاقدام علي نشرها‏,‏ وكنت أنا الوحيد الذي شجعته علي النشر‏,‏ بل وتماديت في ذلك إلي أن بادرت بالكتابة عنها في‏(‏ الأهرام‏)‏ حتي أورطه ولا يتراجع عن نشرها‏.‏
‏>‏ أهيب بأولئك الذين يعرفون أنفسهم من‏(‏ ترزية‏)‏ القوانين ومنافقي السلطة أن يستشعروا شيئا من حمرة الخجل ويتوقفوا عن محاولة ركوب موجة الثورة لان الناس لم تنس بعد مخازيهم‏,‏ فهم خونة مصر‏,‏ وسيعاقبهم الضمير المصري الذي يعرفهم بالاسم‏,‏ ولا أدعو إلي استخدام العنف معهم‏,‏ لكنني أدعوهم فقط إلي مراجعة ضمائرهم‏,‏ وأن يصمتوا قليلا‏(‏ وكررها‏)‏ يصمتوا قليلا‏!‏
‏>‏ لا أزلت اذكر انني كنت أستشعر الضيق الشديد عندما أري ممثلا موهوبا مثل عادل امام يتملق السلطة بلا مبرر ويخرج علينا بحكمه فيدعو إلي التوريث ويبرره‏,‏ وعندما سئلت عن ذلك من جانب بعض الصحفيين العرب قلت لهم ان عادل امام تعود علي أن يقول ما يضحك فاضحكوا من رأيه ولا تأخذوه مأخذ الجد‏,‏ فهو في النهاية‏(‏ كوميديان‏)‏ وليس مفكرا أو فيلسوفا يحدد مستقبل مصر‏!‏
‏>(‏ لا لا بلاش‏!)‏
قالها الدكتور صلاح فضل ردا علي سؤال حول تقييمه لتجربة الدكتور جابر عصفور كوزير للثقافة التي لم تستغرق سوي أيام‏!‏
‏>‏ أسوأ ما فعله النظام المصري السابق أنه قنن الفساد‏,‏ وجعل السرقة بالقانون‏,‏ كأن يكون لرئيس احدي المؤسسات الحق في اقتسام الأرباح وحده‏,‏ فيصبح دخله بالملايين‏,‏ بينما لايكاد بقية أعضاء المؤسسة يجدون ما يعينهم علي أداء وظائفهم‏,‏ فهذه سرقة علنية‏,‏ لكنها سرقة بالقانون‏,‏ ولذلك عندما تم تقديم أحد هؤلاء للمحاكمة خرج منها لأنه لم يخرق القانون‏!‏
‏>‏ لابد من اعادة هيكلة جهاز أمن الدولة وغسيل مخ العاملين فيه حتي يفهموا أن مهمتهم الأساسية ليست هي الحفاظ علي أحذية النظام‏,‏ بل حفظ كيان هذا الشعب ومؤسساته وثروته‏,‏ لكن ذلك سيتطلب معاناة حقيقية‏,‏ ووقتا طويلا للعلاج‏,‏ ولابد أن نصبر علي ذلك ونرويه بحرص وتؤده وتريث كبير‏.‏
‏>‏ آخر لقاء بيني وبين الرئيس السابق مبارك كان حادا وعلي مشهد من الناس في معرض الكتاب عام‏3002‏ تقريبا خلال اللقاء الذي كان يجريه مع المثقفين‏..‏ وكتبت له ورقة قلت فيها ان كل محاولاته للتنمية والاصلاح الاقتصادي لاقيمة لها اذا لم يصحبها تحول سياسي نحو الديمقراطية‏,‏ وأن بوسعه أن يبدأ بتطبيق الديمقراطية في المحليات كخطوة أولي‏,‏ قرأ الرئيس الورقة وغضب جدا وقال‏:(‏ الدكتور فضل يتصور أننا نعيش في شمال أوروبا‏,‏ ولايعرف اننا لو طبقنا الديمقراطية التي يتحدث عنها سينهمر الدم إلي الركب في الصعيد‏..‏ وقد أذيع هذا علي الملأ في كل قنوات التليفزيون‏,‏ ولم يستطيعوا تدارك الموقف‏.‏
‏>‏ شاركت في تأسيس حزب الجبهة الديمقراطية مع الصديقين الدكتور يحيي الجمل والدكتور أسامة الغزالي حرب‏,‏ لتحقيق ما أهدف اليه من التحول الديمقراطي‏,‏ وهو حزب له برنامج ليبرالي جدا‏,‏ لكن الأحزاب في عهد مبارك كانت تولد ميتة أو مخنوقة‏,‏ حيث تقوم السلطة بتنفيذ مائة حالة اجهاض ثم تسمح بحالة ولادة واحدة‏!‏
لكن الوليد الذي تسمح به تربط حول رقبته الشرائط التي لابد أن يختنق بها‏,‏ فالنظام كان جاهلا أنانيا غـبيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صلاح فضل:عادل إمام تملق السلطة بلا مبرر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محمد راجح  :: الاخبار-
انتقل الى: